حمــاة الكــون

PDFطباعةإرسال إلى صديق

حماة الكون باتوا...
صعاليكا
بل رضيعا في المنايا


فصرح الكون يبقى
خبيرا في الحكايا
وصدع الأرض أعتى
من الانس
من الجن .. من الوهم
من الأمس، ومن يوم كريب
ومن رجع بعيد
تنخ له الزوايا
فصوموا عن إرادتكم
وقوموا فالردى أصل
وخافقكم...
سينطقكم...
بسالفة
كأحجية محللة
ويصرخ بالقضايا
من نجم القطب الى (ريو)

حزيران 1992