الرومانسية الحزينـة

PDFطباعةإرسال إلى صديق


أحبها بالقلب والعقل البعيدين
حاكاها بالرومانسية الحزينة
أحبها بالأبيض والأسود


أحبها بالألوان العاتمة والقانئة

في المناجاة متعة مكتومة
في الشوق القريب حب عميق .. عميق
والفؤاد في بعد عن الأرض ...
في عش الحنين والوداد
في رحمة بعيدة .. بعيدة

أحبها بالمعاني والحقيقة
والوهم والسراب الحقيقي
أحبها بالرومانسية الحزينة

طالب الحياة بإطباق أجنحة الزمان
أو الهبوط الى حضيض النفس ..
وسر الحكاية.
وطالب آخر الزمان بالقدوم ..
عند محطة الآهات في قلوب ...
تنبع بالرومانسية الحزينة.

العشق طير في أثير سحيق
والعشق نسر في أعالي الوادي العتيق.
العشق ملحمة الأساطير ..
العشق آلام في فرحة القلب الحزين
وخلف القميص الممزق المشين

ركض الوسيم إلى قلب المرايا
حمل السلام تحت رطوبة الأحلام
وغنى في طريقه الحكايا ...
للزمان والوهاد والبرايا
ثم أشفق على السطوح الملساء
وطالب الخيال بالعودة داخل المرايا
ونام عند زاوية من الزوايا
وأقفل أبواب الرجوع
فنامت الأحلام الرطبة الوديعة
في ظلام زقاق المدينة
واستيقظت الرومانسية الحزينة.

حمّـل الأنهار أغنية
ركع أطراف الجبال بأحجية
تلك أحجية الرومانسية الحزينة.

للترنيم رجع خلف موجة الأنهار
ونغمة الصدى فيها غرابة
تملأ القلب ببهجة مؤقتة
كالرومانسية الحزينة.

أضاع فردة من أفكاره الثنائية
وراح يفكر بالانفراد
خلف الرومانسية الحزينة

الحب أقوى من الابتعاد ..
فوق الانفراد ..
والقلب مملوء من الانقياد
والركب حبيس ذلك الوادي
واللص خلف التلال مع السلاح
فجلس في رغبة الرومانسية الحزينة

عل الكلمات تزول من .. الحزينة ..
وتدوم في رحمة الرومانسية
والحب يبقى خلف الثوب والقميص
ويذهب الجمع الى البلاد الحبيبة.

 

 13/5/1992