نسيــان الزنــاد

PDFطباعةإرسال إلى صديق

شرفة البيت تهادت
نحو أطراف السديم
واستباحت للمناظر
واستطالت ..


قد نظرنا للفناء
والبحار المستقيمة
ماد فيها ذو العماد
كالجبال المستدبة
أو كأبراج العباب
راعت العليا العباد.
قال شوقي : اكف عمري
عند ضغطات الزناد
قال : انزل للأراضي
وقتها ننسى الزناد

 
1/6/1992