منـي تهربـون

PDFطباعةإرسال إلى صديق

صفارة الإنذار قالت :
ذاك صوتي في دهاء
أغلب الناس بحقري


أضرب ... الأعناق
أخيف ... البشر
أنا ... أنا في كبرياء
رصعوني في الأعالي
فوق أحجار البناء
وقتما ألقى صديقا
أرتديه في النداء
أحمل العبء أغني
ثم أني في ثواء

6/1/1992