فورة ومكوث

PDFطباعةإرسال إلى صديق


 نحن للماضي مستقبل
ولنا في الحاضر وقفة
والقادم فكرة ،


والوضع صخور ورمال هشة

علم يضرب أعلاما
والشوك يحاصر مأدبة
تبكي حول النار تماما
والناس رقيب وهجود
في غيم أبيض أو أسود
والبرق يرينا أحلاما
كالوهم يصارعه الإطراق

في فوهة مدفعهم أفكار
في كلمة صفحتهم إنذار أو أخبار
والعدل يطيح من الأسفار
يا ثورة هود فانتفضي
وكلي أركانك بالأسنان
وبالأخبار

المـــــد الغربي .. عواء
العرف الغربي .. بكــاء
الطهـر الغربي .. هبـاء
المـــدد الغربي .. شقـاء
النهــج الغربي .. هـواء
الــــودّ الغربي .. خـلاء
الفكــر الغربي .. سموم وغطاء
القصـد الغربي ..
جهنم جمرته الحمراء

صرخت حواءُ .. فرطت حواءُ
جردت أعطاف الجسم ...
على أوتار العمر بلا إشفاق
والناس ضحوك ولعوب
والخبث سليم بالإجماع

مهزلة العمر تدور اليوم
وتجمع أطراف التاريخ
على مأدبة الرفقاء

ضحكت أفواه مدينتهم
والفك يقطع أشلاء ..
(الإرهاب)
ويصدر أحكام الدستور
على الأهواء

الصدر يضج بحملته
والقلب يموت على أنغام الطبل...
ويصبح مخمورا بالانصات
وبالأصوات

الركب كسول
وفئات الركب صراع
بالأوقات

قل لي هل تعرف
أنباء صغار الناس على المصداق ؟

المرء صحون يلعقها ..
أرباب القهر المسعورين
وحنكة أجرام وجروح

الوضع سليم ! (وسليم) !
ما دام الإنسان قنوع
بالعملاق !

الدرب سهول
ما دام الإنسان رؤوف
بالإظلام والاستنشاق

عبر الإنسان على جسر الروح
وشققه الإدمان المدروس
على الانصات والاستجمام

المهد العربي ضجيج
وصلاة وعبوس ونداء
والنذر غثاء وبلاء
الصحوة تحت رماد
مخزون في الأعماق

الرقبة مائلة ..
ولسان الحال طويل
والربع وراء الأحلام
نيام بالإشباع

ما فاد القوم ركود
أو عاد القوم الى ..
أدوار القفز بلا أقدام

إحباط .. وتقول الغرب جريرتنا !

إذلال .. وتقول الغرب عراقتنا !

لا عودة .. لا عودة
خضعت روح الإستعمار ؟

عبير الآهات يدوي
والفرح العذري أتانا
كالخنجر بالسم يرصّعه الألماس

دخلت نصلته الروح
رفضت روح الشرقي الموت
وقالت :
(على الرحب والسعة ..
على شرط ألاّ تتحرك ..
أو تحدث خدشا في الشريان)

ركدت نصلة خنجرهم .. ضجرت

عربون وثاق

رأيتهم فوق الرايات ..
وتعلن معنى الرفض على الأجواء

مرض مكتوم .. مكتوم
أعلاج الأمراض دواء ؟

الزع فساد
وحصاد الأوبئة .. ضلال

إبليس (الأبيض) يستبشر
والجو صلاح وفلاح ؟

وتراث الأرض .. ضمان الأرض
قتال

وغذاء الأرض .. نعيم الأرض
سلاح

عقل الانسان .. ونهج الإنسان
وباء .. ووباء

شرر طار
حطت أشرعة الإيمان

القوة تخلق عدلا
منقوشا في الجدران

تاريخ اليوم مضى
في صفحة كراس والأذهان

وقفة الحر شجاعة
تحت غطاء وغطاء

غطة القوم شناعة
تحت سماء وسماء

العارفون كسالى
والصائبون سكارى
والجاهلون صحاح

سكون الكون راحة
واجتياح

ركون الأمس سراب
وأحلام الارتياح

المستقبل تاريخ الأحلام البعيدة في الكفاح

 5 آب 1993