بحار الشوق

PDFطباعةإرسال إلى صديق

بحار   الشوق    تلطمني    تباعاً   ودمع العين  من وجدي   يسيل
وطيف    أحبتي    يعلو    شراعاً  وليس   للون  أشرعتي    بديل
غمار   الحب   ثورته    تضاهي    عباباً    فيه    مركبنا     يميل
وتغمرني     صباحات     التمني      ويأتي  الليل     موعده    ثقيل
أغض الطرف عن وسني وجمري        فألقى   الشوق   نبراساً  يجول
وأغفو  في   بساط  الموج   حيناً      سفيني  بات في  حلُمي  عدول
أجيء     مثابراً     فأنا    محارٌ     وصفو   الماء  في  حبي  دليل
بذكرى  من أحب  يجيش  صدري        ويحلو  في  الهوى  ظلٌّ  ظليل
نوارس     للشواطئ      عائداتٌ      وبدر  حام  في المرسى  جميل
وأنس      لا    يقاومه     حبيب          نسيم   جاب     قمرتنا   عليل
وصلتُ  لشاطئ   الذكرى  شغوفاً        ووقت  الوصل   وضاء أصيل
صحوت   وما لسماري     حديث         سقيماً   والعيون   بهـا  ذهول
أغالب    والشواطئ   في   وجوم      أسابق      لـلخيال   وأستميل
إلى   نفحات    أشرعة     أنادي        أما  للآيـبـيـن  لنا  وصول
فيا    ربات    أمنيتي      تعالوا      أزيلوا الجمر عن موجي أزيلوا  
 
ريان الشققي