أوراقي القديمة

PDFطباعةإرسال إلى صديق

مزقت أوراقي القديمة
بنية تبدو كأغنية قديمة
صفراء ملمسها
بيضاء معدنها تشف عن الوداد
وتحيك في صدر الزمان جميع ألوان الغرام
*****
مليون قرنا لا تضاهي قصتي فوق المذنب
يطوي تراجعه القصيدة
ويعود يسبح في مسارات المجرات القديمة
ويصوم عن بوح الكلام
*****
مزقت أشرعة الوصال
وحرارة الكلمات في وضح النهار
أحرقت أحرفها وتبت عن الصراحة والكلام
*****
ودعت أفكاري القديمة
ودفنت أجنحتي تقاوم كره أضرحة الرماد
وبترت أعواد الزهور المستقيمة
وحملت أجوبتي من الماضي إلى قدري
وذبحت أشواقي التي لا تنتهي
وجبلتها مع خافقي ، وتركتها …
تهوي إلى فوهات بركان الحجارة والكلام
*****

البحر يزأر لا يبالي في لياليه الحزينة
ينأى ويبلع هدأة القلب الكليم
والموج أعلى من منارات العزيمة
لكنه يمضي …
والموج تعقبه قصاصات تداعبها السكينة
وتطير في أحلامها
لتخيط أشرعة السفينة
إني ولدت اليوم من رحم السفينة
متوسدا أهدابها ، متعلقا بشباكها
والجؤجؤ الماسي يعلو ثم يهبط سارحا
متمخترا فوق القلاقل والحطام
*****
ونسيت أن شواطئ السلوان تحملها الحياة إلى الزوال
ونسيت أن النشوة الكبرى تناغمها طقوس العشق في حلل الغرام .