الأرض الهوية

PDFطباعةإرسال إلى صديق

رغم التكالب رغم أطماع الشعوب الجائرةْ
رغم التصالب فوق أرض الأنبياء
رغم المزاعم من يهود الأرض تزبد بالنوايا الغادرة      
قالوا بأن الدار أرض للمعاد
فالنجمة الزرقاء حقد لا يرافقه صلاح
وضغينة تنقضُّ  تنفث سمّها ..
من كل زاوية على النجم السُّداس
رغم التعاضد والتلاحم بين أرباب الحجر
رغم التناغم بين أفكار الطغاةْ
رغم التناحر بين أركان السفالة والحطام
رغم التناوش والمذابح والنزال
رغم التفاهم بين كل بهيمة في الأرضِ ..
أنّ الأرض موروث لهمْ
رغم التعاقب بين خيبات تجيء ولا تزال
رغم الحدود المانعات المائعات على الزمن
رغم التنازل بين أقبية التخاذل والسكون
رغم (الولاويل) التي تمضي بأمر الأمن تحملها الصدور
رغم التطفل عند أبواب الحياةْ
رغم الوساوس تمضغ الأيام تسفحها على عرض الجباه
رغم التماهي في الظروف  القاهرة
رغم العواصف تدرس الآمال تعصف في النفوس الطاهرة
مازال شعبٌ في الشآم الحر يصدر صوتهُ
مازال صدر بالحرارة يحتفي
مازال في الأرض الرضيعة شعبها
مازال طفل ينحني فوق الترابِ ..
..  ليرفع الهاماتِ  تسمو ..
فوق أشرعة تطير إلى القمر
وهوية الإنسان أرض لا يساومها العدم
مازال في عمق الحياة بصيص ضوء من أمل
مازال في رحم الحياة حرائر ينجبن أرضا لا تباع إلى الصنم
ما زال في رحم الحياة رجال صدق ينهضون إلى العلم
ما زالت الدنيا تقوم بدورها ، وتقولُ ...
.. إنّ العدل يأتي للورى من صفو غيمات الأمل
من قلبها دُفِـعَ الثمن
لا بد من دفـع الثمن .