أسارى العشق

PDFطباعةإرسال إلى صديق

 أقول   اليوم  يا سمرا       تعالي   نشعل   الجمرا
هلم    إلي   ملهمتي       تعالي   نرشف  العمرا
نجوب  الليل  نحرسه       نضيء الأرض والزهرا
بلا غول   ولا نصب       نبوح   ونحتسي   خمرا
نناجي الدرب  نفرشه        رياحينا      فلا  يعرى
نعانق    بدر    دنيانا        ونسرق    ليلة   قمرا
لنسرح   في   مغانيها       نحيل  عطاءها   بحرا
فهذا   الموج    يتبعه        هدير العشق والبشرى
تداعبنا          أمانينا       لتصبح    لذة    حمرا
يمور  الحب  في  قلبي       ويرسل زفرة حـرى
يذوب القلب  في  قلب       ويمرح ساعة  خضرا
حقول  الحب   نزرعها      ونعصر زهرها عطرا
وشدو   الروح   نغمتنا      نردد   لحنها    شعرا
ويلمس   إصبعي  شغفا      نواعم   تنحني سحرا
فأغدو    فوق   أنهرها      على أغصانها   طيرا
ويهطل   في    حدائقها      عذوبا ، سائلا ، قطرا
يميس الوجد من طربي       فأغرف  نظرة   جهرا
وأغرق   في    مفاتنها       ليأتي   شهدها   نهرا
ويمضي الليل   يا أملي       ويهدي  للدجى  فجرا
خيوط   الصبح   أمنية        أنا في عشقها  أدرى
ويومي    فيه   أشرعة       تحيي  المد  والجزرا
إلى  أن  جاءنا   غسق       وأرسلنا  إلى المجرى
وحفت   حولنا   ظلـل       تؤلف   بيننا   جسرا
ونجم     بات    يرقبنا       ونجم  تاه في المسرى
فهذا   الليل     صاحبنا       يخيم    قبة     كبرى
وذاك   الدرب   يعرفنا        نعاود   كرة   أخرى
ونحن   اليوم   يا سمرا       بقيد  العشق كالأسرى

 تموز 1998