اسمكِ لحني

PDFطباعةإرسال إلى صديق

نبضي  يجاهر  باسمك   المياس            

 وينادم  الهمسات  في   إحساسي

 

وصراحتي  في  قول اسمك نبأة             

 ناءت  إلى   فلـك  بدون  مراسِ

 

ودمي    بأطياف  المحبة  غارق            

 أمواجها   طربٌ   بلا   أجراس

 

وتري  يلامس نور وجهك هائماً             

 ويحيل  روحي   واحة  الألماس

 

تتهافت الأضواء  نحو  سريرتي             

 وصدى القلوب  يضيء بالإيناس

 

 

 

 

 

يا فتنة   المقل    الشريدة   ها أنا            

 تعِبٌ  شريد   في  عيون   الناس

 

وتشدني  نحو  الصبابة    حرقتي           

 وضفيرة  حبلى   من   الأمراس

 

ومراحك الأحلى  مصير محطتي            

 هضباته    سكرى   بلا  حرّاس

 

القلب  في  غرف  المحبة  نابض                  

 يمسي   يراعي   تارة   ويواسي

 

والقلب  في  كنف  الحياة   مقامر           

 يبغي   المنارة  ناصع   النبراس

 

 

 

 

هل  لي  إلى  جنح  الوهاد  وسيلة          

 هل لي نصيب في الجَنان الناسي!

 

فجَـنان   كلِّ    العاشقين   مضرج                 

 يرجو النذور من  الحكيم  الآسـي

 

قولي   لرحلي   يستفيء    بوجنة           

 يرتاح  من  زرد  الزمان  القاسي

 

وضاءة   أنتِ    الربيع     وموئل          

 هذا   ندائي   بصْمَـتي  وغراسي 

 

حبي   وحبكِ   لا يضاهيه   الغـلا          

 أتساوم  الذكرى  على  إحساسي!