هي الحياة

PDFطباعةإرسال إلى صديق

سارت   وسير   العالمين    هباء          إلا   النفوس   إذا  يشع  سـنـاء
النور  يبزغ  من   منارات   التقى         في الحلكة  الظلما  يبيت  شقـاء
ماكل  من  ضرب  البسيطة  فالح          ماكل   مابهر   العيون  مضاء
ولقد    تضن    حدائق    غناءة           ولقد   تجود  بجودها  البطـحاء
الخير  في   طلب  المعالـي  مـرة          والخير  قد   تأتي  به  الأنـواء
والشر لو  يزدان من  شهب السما          يؤذي  وإن  طالت  به  الأنباء
التوبة   العصماء  خـيـر   وسـيـلة          والنفس، لين النفس  فيه رجاء
أما  إذا  يـوم  الـتـغـابن  هللـت           أوصافه   الكبرى  فذاك  نداء
يارب   أنـت   مسـيـر   ومـخـيـر          أنت اللطيف  إذا عبادك جاؤوا