نهر الحياة

PDFطباعةإرسال إلى صديق

عنــد التلاحــم تبخس الأشـياء              وبجورها  قد    جاءت  الأنــواء
عزمـت بأن لا تستريح  وهمـهـا             عند الوجود تلاشت  الأشــــلاء
لا عهـد للأيـام وقـت  بريقهــا             كل  المسالك   إن   ركضت  فنـاء
ولكـل  أمســية  نهـاية   تائـه              ولكـل أمـر ومضـة  وقضــاء   
جارت   على   أسلافنا  وترعرعت               وتحكمـت بمصيــرها الأهـواء
يا أم أصنــاف الخليـقـة هـللي              فأمورنــا والنائبـــات  سـواء
ماعـاش منـا منهــج وبـصيرة               إلا وحــّد الحادثــات  مضـاء
قولي لأهل اليوم أن مصيـرهــم                كمصير  أمس في  التراب  ثـواء
تلك الرفات  وإن  تضاءل   حجمها                في ذكرها عبـر ترى ورثـــاء
الشر في وضح الحيـاة يعـيـبهـا               والشر في كنف  الحيـاة  غثــاء
لام النؤوم حيــاتـه  وظـروفـه               ولكل  ظرف  مصـدر  وغطـاء
طوبى لأهل الخير  كل  صبيحــة                عرفوا فغنـى  القلب   ياخضراء