محبوبة

PDFطباعةإرسال إلى صديق

محبوبتي..
تدرين لولا الحب ما ظمئ الفؤاد وما عنا
محبوبتي..
تدرين لولا الوجد لاندثرت بساحتنا المنى
تعبتْ دروب العشق من دورانها
وتحرّقتْ أعطاف قلبي في متاهات الجوى
أنت الهوى.. أنت الدوا
أنت الوجود ومنك يرشفني الفنا
أنت المسارح والمروج بربوتي
أنت الروافد والحنين بغربتي
أنت المحطة في هبوب عواصفي
أنت المدامع حين يطرحني الهوا                               


محبوبتي..
أزفتْ نجوم العشق في لمعانها                   
وتراقص البدر الجميل على النهى
لينير من عمق القلوب إلى الفضا
كل الكهوف وكل أروقة الثرى                  

محبوبتي..                                           
لبيك ما لبيك إلا أنني
أهواك لما أستريح على المدى
أهواك لما ينتشي مني الهوى
وأحب خاتمة القلوب تعانق الحضن الوفي وتبتدي
وأحب أن أروي حكاية دربنا
في الحب والترنيم والعهد القديم على الوفا