لا.. لم أيأس

PDFطباعةإرسال إلى صديق

اليـأس يسـبح في النفـوس ويـرتوي   من كـل نـبع في الجمود ويسـتـوي
الأرض  مـلأى  بالـقنـوط   وإنه       لمـن الخـنوع وكـل أمر ينطـوي
والنـائبات تـلـوح في أفـق الدجى    والفجـر ما للفجـر مـنـفـذه القـوي
الجـمع يمضي والسـعاة قـلائل       والركب يـزحـف ليـس بينهم السـوي
والسـابقات كحـاضرات تـزدرى   والـقـادم الـمـحسـوس درب يلتـوي
ليسـت عـقول النائمين صلاح من    يـرجو الـفـخـار، لـعـلمه لا يحتوي
فـكر عـتـيـد يسـتـهان بـنهجه      والـحر يـثوي في الغـلال وينكوي
ياروح في لمع الـنـجـوم تـبـتّلي        للدمـع يـنزل في الحديد فينشـوي  
قـالـوا يـئست فـقـلـت لا لم أيأس  مازلـت أؤمـن بالطـريـق التـربوي
مــن قــال أن أوانـنـا قد فاتـنا      فلينحسر خلف الصفوف ويـنـزوي