مقتطفات في الكويت

PDFطباعةإرسال إلى صديق

كنت في مهمة عمل في الكويت، وعلى الشاطئ الرملي في منطقة المسيلة جلست أنظر إلى البحر الهادئ الوديع والرمال من حولي والمياه أمامي حتى غياب البصر، وفي اتجاه الشرق لا طير ولا سحاب يعكر صفو السماء وقد التصقت زرقتها  بسطح المياه المتموجة في آخر الأفق، كنت في استراحة من العمل حتى اليوم التالي، الشمس بعد الزوال تشع بقرص متوهج حار في شهر تموز من عام 1995 ، ونسائم من البحر تضفي على الجسد المبلل نفحات من البرودة المنعشة، وهناك مظلة من القش وكأس من الشراب البارد لا غنى عنهما في تلك اللحظات للاستمرار في التمتع بالمناظر المحيطة، أمسكت بكراس فيه معلومات عن الإجتماعات في ذلك الصباح ثم انحنيت لأمسك القلم كي أدون الملاحظات، سقطت من الكراس صورة لأحد أبنائي فتغيرت الحالة النفسية وانزاح الغطاء عن الخاطر فكان لي مقتطفات من الشعر أتت دون دعوة وقد تذكرت أحبائي الذين تركتهم ورائي،  فخرجت هذه الخلجات التي تركتها كما هي وأطلقت عليها عنوان (مقتطفات في الكويت):

وقت الهجير وريح البحر   تلثمني       جاء الحبيب  يحاكي القلب والمقلا
ما ملّ منه  حراك وهو   يرمقني        يدنو  ويرسم  في  أحشائي الأملا
العين   تدمع     أمواجا    مؤلفة        والقلب يزحف  لا يرضى له بدلا
البحر  ممتلئ   والقلب     يشربه        ما عذّبَ القلب  إلا وجهها الخجلا
ضن الزمان وألقى في الشغاف جوى      يا دمعة القلب  هاتي ننشد الجزلا
هل  مزق القلب إلا من  رآه  هوى       ما أضيع العمر لو أن الزمان سلا
هذي  الرياح  وهذا  البحر   يقذفني      والموج أزبد  لا أردى  ولا سحلا

========================================

حبي وحب العالمين سواء     وقع الأحبة في القلوب سناء
غادرتكم ولهيب حسي مضرم   إني لحلو الزاهرات سماء
==========================================

إن يحلو عندي في الكلام مجاز    فأنا المحار وأنت صفو مياهي
==========================================
إن صح تعبيري فأنت حبيبتي      وأنا الحبيب معذب محروم
==========================================
وعواصف التاريخ تغرق مركبي        وأنا أُجرُّ إليكمُ بشراع
===========================================
يا راقدين على الهوى هيا افتحوا      باب الأمان وهللوا لمجيئي
=========================================
حطمت أشرعة البعاد وأشرقت      عندي الشموس فمجدوا بلقائي
==========================================

تاه  الفؤاد  وحطه  التغريب      صعب الثواء وأنت عنه غريب
شهر  كدهر ليس فيه منارة       قالوا  كفاك ، قلت لست  أتوب
لو يعرف الإنسان أن مصيره     من  دونكم لقضى  وحل نحيب
لكنني  جلد  المراس  وهمتي     في  ذكركم  مُثلى  وليس تغيب
فإلى  لقاء  مترف فيه  الهوى     يسمو  وفي  رغد الجنان يطيب
================================================

جاء المساء وجاء طيفكم حيالي     خطر الظلام فعن ذكركم ببالي
أنتم أحبة  جوهر  القلب  الذي      قد حل فيه دوام  حبكم المثالي

============================================
فرح الزمان وهللا ،  ظهر الضياء وأقبلا
وحبيبك    الولهان  جر  ذيوله   وتوغلا
وقف الشعاع بقربه ،  حيا الفؤاد  الأمثلا
محبوبتي لك حب من بدأ الدريوب وأكملا
إني على عهدي أتوق لقاء من حفظ الولا
أرجوك إن حل اللقاء فلا ضجيج ولا ملا
أنت الحبيب وحمزة المختار والراني العلا
ما لي سواكم في المحبة بعد ربي موئلا
فلقد  تركتم  في  حياتي فجوة تسع الفلا
عودوا  إلي فقد نظرت إلى اللقا متوسلا
==============================================

بوحي  الحب قد جاء  المساء     وسهم   الحب   داء  أو  دواء
أحبائي   وإن   رحلوا   بقلبي     وبحر   القلب   متسع  مضاء
تداعبني   ذؤابات    المغاني      ولحن  الطيف  يملؤه  الصفاء
تغيب   ملامح ا لأقمار  عني   فيهوي  الدمع   يتبعه   استياء
وتمضي من رحاب الكون مزن     ويرحل  من سماء  النفس  ماء
فأدخل   في   متاهات   التمني    ويربض  خلف  ساحتها  الشقاء
أنادي   جعبة  الأحلام   طورا     لتفتح    دربها   وله    انقضاء
أعود   لأحرس   الآهات  مني    ودمع  في العيون  لها   انطفاء
تمازحني  الورود   قبال   صبح    فتأتي       والنضارة    والهواء
هناك   تبادر   الأقمار  صوبي    تسليني       فينبلج      الشفاء
أراوغ   برعما     يدنو   لقربي    وامضي  ثم   يطرحني   العناء
وألهث   نحو   أقماري   بصوت   يدار  على    مخارجه   السقاء
وصوت الغصن في كوني يغني    لماذا   راح    أحبابي   وناؤوا
وحل   الطيف  طيفا من شرود    وللإنسان      ميل     وانزواء
أسائل وحي  روحي  ما دهاني    فقال   الحب  يعصف   والنقاء
فأجلس   والزمان  زمان  هجر    عسى   يأتي    بأحبابي قضاء
لأن  العمر   مزروع     بشوك    وبين   الشوك   زهر    وارتواء
وان   الدرب   منهمك  تناسى     وبعض  الدرب  يجذبه  المساء
وحبي   ليس  من عندي ولكن     تصوغ   لي  الحياة  كما  تشاء

فزوجي من  تضيء فضاء روحي    حبيب    رائع   وله    الولاء
وحمزة   ثم  راني  ثم   سامي     تراهم   في    مقامهمُ  ضياء
وسامي  جاء  من بعد انتظار     تراه    على   جوانبه الضياء