رداء متمرد

PDFطباعةإرسال إلى صديق

كاتبتها
ونقشتها نجماً بقلب سمائي

كاتبتها
وزرعتها دفئاً ببرد شتائي

كاتبتها ..
أبدعتها عقداً يشع بشاشةً
وقطفتها قمراً ينير فضائي

كاتبتها
وعرفتها عشقاً يذوب رهافةً
ويثير في درب  السرور حُدائي

كاتبتها
أدمنتُ واحة شهدها
أهديتها من ناضرات وفائي

كاتبتها
ورمقتها طفلاً يجيء ويرتوي
وسبحتُ في أنهارها
فلمستها طيفاً يحيط بمائي

كاتبتها
أبحرتُ في ملكوتها
ورسوتُ عند عيونها
فرأيتها
صيفَ البحار ولونها
فعزفتها لحناً يطيل صفائي

حتى إذا  حان اللقاء تمرَّدَتْ
وتماوجتْ
فتركتها
وسلوتها
وخلعتُ في جوف الزمان ردائي .