ثــوب القــــرار

PDFطباعةإرسال إلى صديق

هل سأطيق حمل القرار ؟
فالجبال تبقى جبال
والسهول فيها طرق نحو الجبال


ومحرك الإرادة ذو قوة في النهار
يدفع النفس للقفار
وربيع القفار مقبول
وشتاؤها للنفس دمار
وليس لشمس الصيف فيها ستار
ولحن الخريف فيه شحوب
يعدد مقصورات القطار
ومحرك القطار يخبو
والحضارة للهول والإندثار
تجر الإرادة ... والعزيمة
والشوق والانتظار

في نغمة الليل سكون
وتحدّ وانغمار
وليس للسكون حدود
فالنفس فيه بلا أبعاد
وبلا خمار
دون بدء أو نهاية
كالنور لقطعة من غبار
تتفرغ الدروب المستقيمة
بعضها يركب التلال
وأخرى تذهب في انحدار
وتدمج الروح بحبال الليل البهيم
في الأعالي والسواقي
في البوادي وفوق العمار
يرجع اللحن القديم
ويكتمل التناقض
وتلطمُ الخدر أمواجُ البحار

في الصباح قرار
وفي المساء يرجع في شجار
وتدخل النجوم في الصدى
فتجمد حتى النهار
ثم تنأى وتغيب
في صحبة الأشواق
لتحيك ثوبا للقرار