رأي في النخبة

PDFطباعةإرسال إلى صديق

مقال فكاهي، ليس بالمعنى الدقيق أو الواسع، وكلمات تهكمية نوعا ما، لذا أرجو رجاء مبهّراً أن لا تأخذوه على محمل الجد أبدا لأنه ليس فيه ما يستحق القراءة فعليا وعمليا إلا أنني وجدت نفسي لا أعمل شيئا على الأرض وبالي يطير في الأجواء فارغا من الأعمال الحقيقية والوهمية فجلست أتسلى وعليكم أن تقفوا هنا إن كنتم مشغولين أو إن كنتم لا تحبون القراءة المملة والمعاني التهكمية، وأستهل المقال في سؤال تم طرحه من قبل على الناس عموما وتمت معالجته على مستويات عدة من الحياة وهذا السؤال هو: ما رأيك في النخبة؟!

فريق البرنامج دار في الأسواق وجاب الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة وانتقل بين البيوت السعيدة والبيوت المتجملة لكي يجمع الإجابات، وقد جاءت الإجابات متباينة تباينا واسعا كألوان الطيف الزاهية وغير الزاهية، وكلها في الواقع تصب في بوتقة متمازجة من التطلعات والتوقعات وخانة واحدة واسعة من الاهتمامات الجماهيرية، وبالمناسبة تم حذف بعض الإجابات لأنها طويلة جدا وتم أيضا تعديل بعضها الآخر لأسباب إخراجية، وقبل أن تملوا وتتحولوا إلى مقام مختلف أو شاشة أخرى دعونا نطالع بعضها ممن أجاب عليها من الرجال والنساء، وعليكم أن تحزروا إجابات النساء من إجابات الرجال.

مارأيك في النخبة؟
ألبسها دائما وأستمتع بها، هذه المنتجات من القطن الخالص المزروع في بلادنا وللأسف مكتوب عليها صنع في تايوان، وأعني ألم يستطع معمل من المعامل المنتشرة في بلادنا العريضة أن يستخدم قطننا العربي وأن يضاهي هذه الصناعة البسيطة للثياب الداخلية.

ما رأيك في النخبة؟
قمة في مستوى الإبداع الرباني فيها الماء الصافي والشجر الأخضر الزاهي، طبيعة ساحرة، زرتها مرتين في حياتي وأراني عازم على أخذ عائلتي هذه السنة لقضاء عدة أيام هناك، هل فيها منتجع غير الذي نعرفه أو نسمع عنه في الفضائيات، أسعاره غالية وهذا يسحب الجزء الأعظم من المتعة السياحية، أرجو أن يفكر المسؤولون عن السياحة بهذا الأمر لأني أشعر أن المنتجع بصراحة مبني وموجود من أجل النخبة فقط.

ما رأيك في النخبة؟
المجلات غالية والكتب أغلى والثقافة تحت سقف الحضيض وكل الأمور تمشي مع ال... أقصد عكس التيار ولا حياة لمن تنادي أو لا تنادي، نحتاج إلى إصدارات قيمة وكتب جيدة بمحتواها الأدبي أو العلمي ومؤسسات عالية المستوى والترتيب والتنظير وثقافة متطورة ودور نشر لا تربح كثيرا فوق العادة، والأبراج العاجية هذه التي لا ينزل منها أفراد النخب المثقفة، لهفي عليهم بماذا يتثقفون يا ترى وأنت ترى أنّ ما يعرفون نعرف ونعرف ما لا يريدون أن يعرفوا، أووف...

ما رأيك في النخبة؟
أرز عالي المستوى للمقلوبة والكبسة، سال لعابي وأنا أتذكر هذه الوجبات التي تحضرها أمي ودعني أهمس في أذنك سرا عائليا خطيرا وهو أن زوجتي ليس لها من هذا شيئا فهي لا تعرف الفرق ولا تميز الغرب من الشرق، أمي هي التي تطبخ الأكل الممتاز ولم أرها في حياتي تستعمل أرزاً غير أرز النخبة، والآن دعني أطير إلى البيت لأني أسمع زقزقة تتعالى في الأحشاء وهي تدوي فالجوع تمكن مني بعد هذا اللقاء العرضي الدسم، أشكركم.

ما رأيك في النخبة؟
إسفلت.
السؤال مرة أخرى. ما رأيك في النخبة؟
إسفلت كما أسلفت، ولهذه الإجابة ثلاثة معان ولك أن تختار واحدا منها أو كلها ولا غبار، أنا مشغول الآن وطريقي غير معبدة.

ما رأيك في النخبة؟
إن كنت تسأل عن النخبة فليس لي رأي فيها لأنني أنتمي إليها بالطول وبالعرض بعد ترقيتي الأخيرة، أما إن كنت تسأل عن النخبة النخبة فهي مجرد.. وهم فيه من الأعلون وليس من الأعلون على الإطلاق. إنها مأساة العالم العربي ونحن نشق طريقنا لأخذ حقوقنا من المجتمعات الذكورية، وهناك أقطار ومجتمعات استطاعت أن تفك القيود قليلا عن جنسنا ولكني أرى أن المجتمع البشري برمته مجتمع ذكوري متسلط وخيبة الأمل تحاول أن تلاحقنا في كل زاوية وتترصدنا في كل طريق، والدرب طويل وشاق يحتاج إلى ربط أحزمة المقاعد بالجوارب النسائية.

ما رأيك في النخبة؟
النخبة وما أدراك ما النخبة، زاوية ممتازة لا أكاد أنساها إلا لأعود إليها، الهمبرجر (جوسي) جدا والسلطات يا عيني عليها، المشكلة في الازدحام مساء وخصوصا في الصيف عندما يحلو السهر في الشوارع...(هنا تعطل المكريفون)

ما رأيك في النخبة؟
إذا كنا على الهوا فهي بخير ونحن بألف خير، وإن لم نكن على الهوا فلا أحد منا بخير وكلنا سواهم في الهوى سوا، وشكرا.

ما رأيك في النخبة؟
الدلال له طعم مميز، إنه بقر هولندي كثير الحليب كثير اللحم كثير المووو. يا عيني على الجبنة.

ما رأيك في النخبة؟
مجلة نسائية ساقطة فيها الجمال الأخاذ يؤطر بأطر واهية ثم يُسفح على صفحاتها وهو ممزوج بالبهارات الحارة الرخيصة فينتن منها الجسد وتتعفن منها الروح على المدى الطويل، أما المدى القصير فيا للفرحة العامرة بالجنون واللهيب المتفتح بحرارة صيفنا القائظ....

ما رأيك في النخبة؟
أرز طويل الحبة ممتاز لطبخات الولائم وأحب تحضيره، ولكن سعره مرتفع، عليهم أن يطلقوا عليه تسمية غيرها ويرخصوا سعره، هل ندفع نصف السعر للأرز والنصف الآخر للاسم!

ما رأيك في النخبة؟
النخبة أراها تتجدد وتكثر هذه الأيام، وكل واحد يطلق على نفسه أنه من النخبة كلما قرأ جريدة أو ناقش موضوعا عاما، والنخبة الحقيقية من أصحاب النفوذ والأموال المشفوطة لا يعرفون ما يحصل ولا يريدون أن يتململوا أو يزوروا أقسام... (مرت شاحنة وانقطع التسجيل)

ما رأيك في النخبة؟
أسفل سافلين.

... وهنا عرفت أنني لن أستطيع الانتهاء من هذا المقال بعد أن بدأته لذا سوف أتوقف عن المقال وأحجم عن الثرثرة هنا أيضا ولا تعقيب يقال، المعذرة من كل النخب: الأولى والثانية، ونخبك دائما وأبدا على رأس أمّ بؤبؤ عيني.