أول النطق

PDFطباعةإرسال إلى صديق


أنام في حضني
أمارس حالات البداية
أميس على طقوس العمر المتمددة
تلك الرشفات النافدة
والهمهمات الراقدة
قصعات من الشرود
أمارس صمتي
بدايات الكلام
أمارس أحلامي دون توقف
أمارس عادات بالية جداً جدا
لا يعرفها أحد
أمارس الدنيا بغير ردود   
لا أصداء ولا تنهيد
أعود للحدود
.................
يوماً ما
تلك مصابيح النوافذ تنتشي للقادمين
عصافيراً لا تبالي بالحدود
رياحيناً تعطّر الأجواء والأزقة والطرقات والبيداء والزهور
أمارس الغواية
أمارس الطهارة
أمارس النهار
وأطمس الليل واحاتٍ عميقة
أصعق الديجور في مفاتن الرحيل
تمسكني أيادٍ سلسبيل
مقاليد الدم والهواء
تتهشم على أيدي الدروب والمسافرين
تعرف الكلام والحروفْ
تواقع السلام .